أُفتتح في عام 1989م في الجامع الأموي. يشتمل على نفائس هامة دلت على تاريخ المسجد و هي: جزء من لوحة كانت في الكسوة الرخامية، و نقدٌ ساسانيٌ لكسرى أبرويز و آخر لكسرى بزر جرد، و درهمٌ أمويٌ أصدره الخليفة الوليد عام 94ه، و صفحاتٌ و مخطوطاتٌ من القرآن الكريم تعود إلى أواخر العهد الأيوبي و القرن الثامن الميلادي، و مجموعة من سجادٍ مستوردة، و ساعات جداريه تعود إلى القرن الثامن عشر .

شاركنا رأيك