باب الفرج

يقع في الجهة الشمالية من سور المدينة، بين العصر ونية والمناخلية، فلذلك يسمى أحيانا باب المناخلية كما ويسمى باب البوابجية، انشأ الباب نور الدين وسمي باب الفرج لما وجد الناس فيه من الفرج باختصار للمسافة في الدخول والخروج من المدينة، جُدد الباب أيام سيف الدين بن أبي بكر بن أيوب سنة 689هـ وهو باب مزدوج. ‏

شاركنا رأيك