أُفتتح في عام 1989م في الجامع الأموي. يشتمل على نفائس هامة دلت على تاريخ المسجد و هي: جزء من لوحة كانت في الكسوة الرخامية، و نقدٌ ساسانيٌ لكسرى أبرويز و آخر لكسرى بزر جرد، و درهمٌ أمويٌ أصدره الخليفة الوليد عام 94ه، و صفحاتٌ و مخطوطاتٌ من القرآن الكريم تعود إلى أواخر العهد الأيوبي و القرن الثامن الميلادي، و مجموعة من سجادٍ مستوردة، و ساعات جداريه تعود إلى القرن الثامن عشر .

المشاركة


نرحب بكم في الاردن للأخبار التقنية بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

» الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي الموقع ، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.