عائلة التغلبي

764


(الشيباني)

المصادر:
1- جامع الدرر البهية لأنساب القرشيين في البلاد الشامية
2- الشريف زاهر عطايا السعدي.

عائلة التغلبي من العائلات الدمشقية المشهورة بالعلم والفضل, هذه الاسرة جمعت شرف النسب والعلم ونشر الفضائل ورجال هذه الاسرة العريقة هم فقهاء المذهب الحنبلي في دمشق الشام ويراسون حلقاتها اضافة الى علم الحديث والنحو والفرائض والحساب والاصول وغيرها من علوم عقلية ونقلية ومنهم من ولي الافتاء بالمذهب الحنبلي في دمشق الشام وكثير من علماء دمشق وحلب اخذوا عن علماء الاسرة ولرجال الاسرة شروح على امهات الكتب كدليل الطالب في الفقه الحنبلي وشروح في علم الفرائض والى ماهنالك.

نسب العائلة
أسرة دمشقية وقد عدهم بعضهم من ذرية الإمام الحسين رضي الله عنه وذكر أن جدهم الأعلى هو السيد محمد أبي تغلب بن سالم بن محمد بن نصر بن منتصر بن علي بن عثمان بن حسين بن قاسم بن محمد بن سيف الدين الرجيمي بن سابق بن هلال ابن الشيخ يونس الشيباني بن عبد الله بن سعيد بن عبد الرحمن بن أحمد بن إدريس بن محمد بن عبد الله بن حسين بن علي بن عبد الله بن عمر الغازي بن موسى بن يحيى ابن الإمام علي الهادي ابن الإمام محمد الجواد ابن الإمام علي الرضا ابن الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام علي زين العابدين ابن الإمام الحسين رضي الله عنهم.

(تنبيه: عامود هذا النسب خطأ من وجوه منها وقد أوردته هنا للتنبيه)

1- الإمام علي الهادي رضي الله عنه ليس له من الأولاد من يسمى يحيى كما ذكر ذلك جمهور النسابين، وبعضهم ذكر له من الولد يحيى لكن لم يذكر له عقبًا.

2- المعروف أن عامود نسب الشيخ يونس الشيباني ليس هذا، وقد قدمنا سياق عامود نسبهم الصحيح في ذرية الإمام الحسن رضي الله عنه فليراجع.

وأخطأ بعضهم أيضًا, حيث أرجع نسبهم إلى هانئ بن مسعود الشيباني، وعدهم الحصني, من بني تغلب وهم حي من تغلب بن وائل من العدنانيين.

نسبهم: أسرة دمشقية، وجدهم الأعلى هو السيد محمد أبي تغلب المتصل نسبه إلى مولاي إدريس الثاني ابن مولانا إدريس الأكبر ابن السيد عبد الله المحض الشهير بالكامل بن الحسن المثنى ابن الإمام الحسن رضي الله عنهم.

من أعلام العائلة
الشيخ حسن ماجد بن الشيخ عبد المحسن بن الشيخ عمر التغلبي الشيباني قال ادهم الجندي عنه:
( شيخ الطريقة السعدية الشيبية في البلاد الشامية ولد بدمشق سنة 1294 هجرية وتلقى العلوم في المدرسة الرشدية العسكرية والتحق بعد ذلك في مدرسة دار المعلمين ونال شهادتها بدرجة ممتاز واخذ الفقه على علامة زمانه الشيخ بكري العطار وقراءة القران الكريم على الشيخ ابي الصفا المالكي شيخ قراء دمشق وتلقى علم الانغام في تكية والده على فطاحل اهل الفن المشهورين في عصره الذين كانوا يلازمون حلقات الذكر وفي سنة 1371 هجرية ذهب مع والده الى الاستانة واقام مدة ثماني سنوات عند سماحة الشيخ ابي الهدى الصيادي شيخ التكية الرفاعية وفي سنة 1322 هجرية اسندت اليه رتبة رؤوس استنبول العالي وتم تعيينه مدرسا بمدرسة يعقوب باشا في الاستانة وفي 6 رجب سنة 1322 هجرية نقل الى المدرسة الذيلية في الاستانة بارادة سنية ولعب دورا مهما خلال مدة اقامته في استنبول فكان سفيرا للعرب يخدم مصالحهم بما عرف عنه من شهامة واخلاص ويتمتع بنفوذ واسع وله مكانة مرموقة في الهيئة الاجتماعية الراقية وفي اواخر سنة 1325 هجرية عاد الشيخ التغلبي الى دمشق وتزوج وبقي مدرسا بها الى سنة 1337 هجرية ومن ثم عين منشئء في المديرية العلمية ومنها الى ديوان رئاسة العلماء ثم عين منشأ على دائرة الفتوى وبقي فيها الى ان حيل على التقاعد سنة 1358 هجرية وفي سنة 1361 هجرية توجهت اليه مشيخة الزاوية التقوية عقب وفاة والده وله ديوان شعري حافل بانواع القصائد واكثرها بمح الرسول صلى الله عليه وسلم وعترته ومن اقى نظمه قصيدة في مدح السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها, تلقى علوم الموسيقى وعلم اوزان والموشحات عن الشيخ عبد القادر الحفني وابي خليل القباني والشيخ رشيد عرفه والشيخ محمد الكحال والشيخ صالح الساعاتي توفي الشيخ رحمه الله سنة 1378 هجرية = 1959 م.

المشاركة