عائلة أبو شعر

2005

(الشاغور و الميدان)

المصدر: موسوعة الأسر الدمشقية

من أسر الشاغور والميدان الشهيرة بالفضل من ذرية الإمام موسى الثاني أبي سبحة ابن الأمير إبراهيم المرتضى الحسينيالموسوي .

وكان منهم عدد من مناصري النهضة العلمية التي أسسها الشيخ محمد علي الدقر، والشيخ حسن حبنكة.

يقول الشيخ عبد الرحمن حبنكة: وكل آل أبي شعر في حي الميدان أهل نصح ونصرة للوالد الإمام، ودفاع عن جهاده ونضاله في سبيل الله، وتأييد لمشروعاته، ورغبة عامة في فعل الخير حيث كان.

نسب أسرة أبي شعر:

محمد إسماعيل (كان حياً سنة 1149هـ) ابن محمد أمين بن صلاح الدين بن محمد أمين بن عبد الله بن محمد ديب بن شرف الدين بن عامر بن عبيد بن محمد بن سلمان بن سليمان الجلبي, ابن محمد بن حسن بن حازم بن علي بن ثابت بن إبراهيم ابن مهدي بن محمد بن قاسم بن موسى بن عبد الرحمن بن صالح بن يحيى بن حسن ابن محمد بن عيسى بن موسى الثاني، ويقال له: أبو سبحة ابن الأمير إبراهيم المرتضى ابن الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام علي زين العابدين ابن الإمام الحسين ابن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب.

وممن نبغ واشتهر منهم:

محمد تقي الدين ابن عبد الله بن محمد بن محمد بن علي، المعروف بأبي شعر وشعير (1128-1207هـ/1715-1792م): فقيه حنبلي، صوفي شاذلي، مصنف، معتقد صاحب كرامات، قدم والده إلى دمشق من نابلس، وتزوج بأخت الشيخ أحمد البعلي، ونشأ في رعاية والده وقرأ عليه وعلى خاله الشيخ أحمد البعلي، وأجازه الشيخ عبد الغني النابلسي ولقبه بتقي الدين، وأخذ الطريقة الشاذلية عن الشيخ محمد الكاملي، وعده الشيخ عبد الرحمن الكزبري من جملة شيوخه، وله منه إجازة، وكانت زاويته في الشاغور، ترك مؤلفات عديدة منها: (الفتح المبين) في العقيدة، رسالة (التنـزيل لأهل المشاهد) تكلم فيها عن الظاهر والباطن ومباحث صوفية.

وعبد الجليل (- 1265هـ/1848م): عالم، صالح من أهالي الشاغور.
وعبد المجيد بن صلاح الدينبن عبد الله بن محمد أمين (- 1268هـ/ 1851م): عابد معتقد، كان فرداً بين أهل الذكر والتقوى، دائم التوجه إلى الله في سره وإعلانه.

ومحمد فهد بن محمد: من وجوه حي الميدان، ومن كبار تجار الحبوب، كان ممن ساهم في دعم أعمال الشيخ حسن حبنكة الدعوية، عضو مجلس إدارة جمعية التوجيه الإسلامي، قال عنه الشيخ عبد الرحمن حبنكة: من أخلص الناس وأصدقهم، ومن أهل الاستقامة، والأمانة والتقوى، له نظرات في كتب العلم، وقلب حاضر مع الله.

وأخواه: محمد سعيد بن محمد (1339-1411هـ/1920-1999م):من وجوه دمشق، تخرج في مدرسة الجمعية الغراء، ثم درَّس فيها، شارك في حرب فلسطين سنة (1948م) مع الدكتور مصطفى السباعي، أسس سنة (1960م) جمعية النهضة الإسلامية الخيرية،أسس متجراً لبيع الأدوات الكهربائية والمنزلية في القنيطرة فاستولت عليه القوات الإسرائيلية، ثم نقل نشاطه التجاري إلى دمشق، زار الحجاز، ومصر، وإسبانيا، والاتحاد السوفياتي، والولايات المتحدة الأمريكية، وألف كتاب (صور وأطياف) تحدث فيه عن ذكرياته وملاحظاته في تلك الرحلات، وله أياد بيضاء في عدد من الأعمال والمشاريع، ومنها التبرع بقيمة بناء وتزيين محراب ومنبر مسجد عين الخضراء.

المشاركة