اللهجة الشامية

673

(أصل الأشتقاق والتحول)

المصادر:
1- د. محمد عقل – عرعرة
2- ( قاموس المصطلحات والتعابير الشعبية ) جمعها أحمد أبو سعد

• نَخْوجية: مفردها نَخْوجي، وأصل الكلمة نخوة أي همة، وأضيفت إليها اللاحقة التركية (جي) التي تدل على صاحب مهنة أو صاحب ميزة بارزة، فيكون المعنى أصحاب النخوة والهمة والرجولة.
• زَنْكيل: كلمة تركية تعني الغني أو الثري.
• رجل دُغري: دوغري كلمة تركية تعني مستقيم، أي رجل مستقيم، ونحن نقول امش دغري أي على طول دون أن تحيد عن الطريق-بخط مستقيم.
• دُوز دُغري: دوز كلمة تركية معناها مباشر، بالضبط، ودغري كلمة تركية معناها مستقيم، أي سر مباشرة دون أن تحيد عن الطريق.
• على دُوز بارة: دوز كلمة سبق ذكرها، والبارة عملة عثمانية تساوي 40/1 من القرش، والمعنى ستحصل على حقك بالضبط غير منقوص حتى آخر بارة.
• سَرْسَري: كلمة فارسية الأصل تعني سافل، منحط، سيء الخلق.
• بلطجي: جمعها بلطجية- مصطلح مكون من كلمة بلطة، وهي الفأس، واللاحقة التركية (جي) الدالة على صاحب مهنة أو صاحب ميزة بارزة، ومعنى بلطجي حامل البلطة من رجال الإطفاء، ثم تحول المعنى ليدل على الشخص الذي يستعمل قوته في الإساءة لغيره والتعدي على الناس.
• عَونطجي: أصلها أونطجي، وهي كلمة تركية تعني النصَّاب والمحتال والكاسب من الحرام. قلبت الهمزة إلى عين ويسمى ذلك في اللغة عنعة بني تميم.
• عَوَايني: جمعها عَوَاينية، هو الشخص الذي يراقب غيره وينقل أخباره، والعين في اللغة الفصحى الجاسوس.
• داسوس: في لغة أهل الشام جاسوس.
• أندبوري: هو الشخص المفلس، الفقير، المتسكع، المستعطي والذي لا يملك شيئاً.
• كحتة: بخيل.
• كراكون: كلمة تركية أصلها قراغول ثم حرفها العرب إلى كراكون وتعني مخفر الشرطة.
• دَرَك: رجال الحرس، أو الشرطة والنسبة إلى الدرك دركي. والضابطية (الزابطية)هي قيادة الشرطة.
• كوميساريه: كلمة فرنسية تعني مفوضية الشرطة أو الأمن العام.
• أول باشتان، ثاني باشتان: (باش) كلمة تركية تعني الرأس أو الرئيس، و(تان) كلمة تركية تعني نقطة، فيكون المعنى أول نقطة رئيسة، ثاني نقطة رئيسة وهكذا دواليك، ويبدو أن العرب أضافوا كلمتي أول وثان للتوضيح المفرط.
• كسر السفرة: السُّفرة هي المائدة وكَسَر السفرة – طلب الأكل. يُطلق هذا التعبير غالباً على تناول طعام الفطور.
• أرض الديار: باحة البيت الدمشقي، وهي مفتوحة للسماء ووسطها بحرة ماء وحولها أحواض الشجر والأزهار، وتمر منها، أحياناً، ساقية ماء، وللبيت العربي في دمشق ديار بَرّاني وديار جُوّاني.
• البَحْرة: بحيرة ماء صغيرة داخل كل بيت دمشقي، أو في الأحياء، على طرفها أحياناً رأس سبع أو رأسان يتدفق منهما الماء على البحرة، ويكون في وسطها نافورة ماء عالية.
• يضرب بالمَنْدل: يستعمل أدوات السحر والشعوذة كي يعرف ما سيحدث في المستقبل.
• خانُم: كلمة تركية معناها سيدة
• مئنزعه: شايفه حالها، متكبرة.
• مبلضمة: ثرثارة، كثيرة حكي.
• يتمألس (يتمقلس): يسخر من، والمقالسة السخرية.
• شندي بندي: من يتكلم بدون طعم أو داع، أي شَروي غَروي: كلمة من الشرق وكلمة من الغرب.
• خُوش بُوش: خوش كلمة فارسية معناها حسن وجميل وجيد، وبوش كلمة تركية معناها فارغ أو بدون نفع، ومعنى المصطلح صحبة قوية أو صداقة متينة بين طرفين بدون منفعة.
• أوضة: كلمة تركية عثمانية تكتب (أوطة) وتلفظ (أوده)، ويلفظها أهل الشام ومصر (أوضة)، وأهل اليمن (عوضة)، وسكان الأرياف في فلسطين والعراق(أوظة).
• الداكونة: غرفة تحت الدرج.
• بيت سَيَّاح نيَّاخ: بيت واسع ومريح، يسيح فيه الماء ويبرك فيه الجمل.
• طُنْبُر: عربة يجرها حمار أو بغل، وأصحاب الطنابر في دمشق هم الذين يوزعون المازوت على البيوت، والكلمة تركية الأصل.
• ترامواي: قطار كهربائي، وهي كلمة انكليزية.
• يصطفل: يعمل ما بدا له فهو حر.
• كلامك طابو: كلامك موثوق فيه، أنت ثقة، والطابو هو سجل العقارات والأراضي الذي بموجبه يحظر على الناس الدخول إلى الأرض بدون إذن من صاحبها.
• بنوب: بتاتاً، أبداً.
• بَرْكي: أصلها بلكي وهي كلمة تركية أو فارسية بمعنى ربما أو من المحتمل.
• سبرها سبر اخواتك: ما ينطبق على أخواتك ينطبق عليها.
• بَاغجاتي: البغجه كلمة تركية تعني الكعك أو الحلويات، والباغجاتي صانع الحلويات.
• ليكو: ها هو.
• شنططة: بهدلة وتعكير مزاج.
• البوابيري: المتخصص بتصليح بوابير الكاز، وهي حرفة انقرضت تقريباً. والبابور في العهد العثماني هو القطار(جحش الدولة) أوالسفينة اللذان كانا يعملان بالبخار، ثم أطلق اسم بابور أو ببور على الجهاز الذي يعمل على الكاز المضغوط في داخله، والبابور أو الوابور كلمة إيطالية وقيل فرنسية الأصل.
• الفواخيري: صانع الأدوات الفخارية.
• حَواري: حارات الشام.
• إسطوح جمعها أساطيح: سطح البيت العربي.
• مْفَزلك: صاحب فذلكة أي فلسفة وفبركة وحبك.
• نروح كلنا دبلكه: يُقضى علينا على أهون سبب، نروح ببلاش بلا ثمن على الفاضي.
• يبعتلو حمى: تصيبه حمى ويمرض- دعاء على شخص تكرهه.
• مكموش: مقبوض عليه.
• الماعوص: قضيب معدني فيه التواء يتحكم بحجر المدحلة لرحى الأسطح الترابية، وهناك جملة وردت في باب الحارة: “ليش تخطف الكباية من راس الماعوص”، ولا أدري ما المقصود بهذا المثل أوهذا القول، ولعله يدل على تأنيب الشخص الذي يأخذ شيئاً ليس له.
• ضَرَّاب السُّخن: هو الحداد أو صانع الزجاج، وتقال على الانتهازي الذي يضرب على الحامي، وهي كلمة ليست عنيفة إنما فيها نوع من التحبب أكثر من الشتم.
• اعمل مَكُّوك في الحارة: أقوم بجولة خاطفة في الحارة.
• فاشوش: فاض، فارغ.
• قاووش: كلمة تركية الأصل معناها سجن.
• عناصر التحري: رجال الأمن العام (المخابرات).
• السرايا: السراي كلمة تركية معناها قصر أو بيت فخم، والسرايا هي دار الحكومة، أو الدولة.
• خَسْتة خانة: مصطلح فارسي مكون من كلمتين: خَسْتة معناها الضعفاء أي المرضى، وخانة معناها بيت أو مأوى ، والمقصود من بيت الضعفاء أو بيت المرضى هو المشفى.
• بْراي عليك: أحسنت صنعاً، وهي تحريف للكلمة الفرنسية برافو عليك.

• عَ راسي: وتعني تقبل الأمر بسمع وطاعة، وأصلها: على الرأٍس. ذكر ابن الأثير في النهاية الأثر الآتي:[ قال أنسٌ لِمُصْعَب بنِ الزبير : أنشُدكَ اللّهَ في وصيّة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فنزل عن فراشِه وقعد على بِساطِه وتَمعَّنَ عليه وقال : أمْرُ رسول اللّه على الرأس والعين ].
• هلئ: تعني الآن، قال ابن سيده: الهَلَق: السرعة في بعض اللغات.
• بدي: أي أريد أو أطلب ، ويقابلها عند المصريين: عاوز. قال ابن منظور:والبَدُّ والبِدُّ والبِدَّة بالكسر والبُدَّة بالضم والبِدَاد: النصيب من كل شيء. لسان العرب. مادة: ب د د. فكأنه يريد عند قوله: بدي: أعطني نصيبي وحظي.

المشاركة