أيام التراث السوري” في دمشق القديمة

520

انطلاقاً من أهمية التراث في تحديد معالم الهوية الوطنية والتأكيد على التنوع والتجانس بين مكوّنات المجتمع السوري، وترسيخاً لما يمثله التراث من قيم وطنية وجمالية، وبمناسبة اليوم العالمي للتراث الذي يصادف 18 نيسان تقيم وزارة الثقافة فعالية “أيام التراث السوري”، حيث تحتفي الفعالية بالتراث السوري وتبرز تنوعه وغناه في مجالات الفن والموسيقى والأزياء والمأكولات الشعبية والتراثية ومأكولات من مملكة ماري، والفلكلور السوري، إضافة إلى معرض صور توثق الاعتداءات الإرهابية على الأماكن التاريخية والتراثية في سورية، وذلك في دمشق القديمة في الأماكن التالية: قصر العظم– خان أسعد باشا العظم– قلعة دمشق– المدرسة الجقمقية– دار مردم بك للثقافة والفنون- بالإضافة إلى مشروع وردة مسار.

 

المشاركة